ارتفاع أسعار النفط يقلص عجز تجارة الجزائر بـ34%

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

خفّض التحسن في أسعار النفط الخام في العام 2017 من عجز التجارة الخارجية للجزائر بنسبة 34.2% مقارنة مع العام 2016.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية عن إدارة الجمارك الأحد أرقاما أظهرت أن عجز تجارة الجزائر في 2017 بلغ 11.19 مليار دولار، نزولا من 17 مليار دولار عام 2016.

وسجلت أسعار الخام في 2016 هبوطا في سعر برميل النفط بمتوسط سنوي بلغ 39 دولارا، بينما صعد المتوسط في 2017 إلى حدود 55 دولارا للبرميل.

وأظهرت أرقام إدارة الجمارك ارتفاع الصادرات إلى 34.76 مليار دولار في 2017 صعودا من 30.02 مليار دولار في 2016.

في المقابل تراجعت الواردات بواقع 1.13 مليار دولار وبلغت بنهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي 45.95 مليار دولار مقارنة مع 47.08 مليار دولار في 2016.

ومثلت المحروقات الحصة الكبرى من صادرات الجزائر للخارج في 2017 بنسبة بلغت 94.54% من الحجم الإجمالي للصادرات لتبلغ 32.86 مليار دولار.

وتشهد الجزائر منذ أكثر منذ ثلاثة أعوام أزمة اقتصادية من جراء تراجع أسعار النفط.

وأقر رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى أمس بأن بلاده تعاني من أزمة مالية خانقة.

وقال في مؤتمر صحفي على هامش اجتماع لحزبه التجمع الوطني الديمقراطي إن حجم الأموال في الخزينة العمومية كانت في سبتمبر/أيلول الماضي نحو نصف مليار دولار فقط، في حين تحتاج البلاد إلى نحو 1.7 مليار دولار شهريا للإنفاق والتسيير.

وتقول السلطات إن البلاد فقدت قرابة نصف مداخيلها من النقد الأجنبي التي هوت نزولا من 60 مليار دولار في 2014، إلى 34 مليار دولار في 2017.

وتوقع قانون الموازنة العامة الجزائري للسنة الجارية عجزا بنحو 19 مليار دولار بإيرادات عامة مقدرة بـ 65 مليار دولار ونفقات إجمالية بـ 86 مليار دولار.
المصدر 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
اترك تعليقا