الحبس عامين نافذين لـ “سعيدة نغزة”

في قضيتها مع المستثمر الإسباني

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أدانت، محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، الخميس، رئيسة الكونفيدرالية العالمية لأرباب العمل، سعيدة نغزة، بالحبس عامين نافذين و90 ألف دينار غرامة مالية، زيادة على إجبارها دفع تعويض مالي بقيمة 17 مليار سنتيم للضحية.

وتعود القضية، إلى الشكوى التي رفعها ضدها المستثمر الاسباني “خوسي ماريا”، الذي دخل مع “نغزة” في شراكة وجاء في شكوى الضحية، أنه اشترى حصص من الشركة المتخصصة في مجال البناء وأصبح شريكا فيها بنسبة 50 من المائة، وفي تلك الفترة كان يقوم بتمويل الشركة سواءً عن طريق البنك أو يد بيد يسلمها للمتهمة إلى انه اكتشف فيما بعد أن تلك الأموال التي كان يرسلها لم تدخل إلى حساب الشركة، كما اكتشف أنها كانت تزوّر إمضاءه على محاضر الجمعية العامة.

ومن جهتها، نفت، نغزة، التهم الموجه إليه وقالت إن الضحية كان يحضر الاجتماعات شخصيا وكان يمضي على المحاضر منذ سنة 2008 إلى غاية سنة 2011 ولا يوجد أي تجاوز بهذا الشأن، كما أكدت أنّ شريكها منحها وكالة كانت تتصرف بموجبها في إطار القانون بصفتها مسيرة الشركة. وبخصوص الأموال، فأكدت أنها تملك جميع الوثائق التي تؤكد أنها أرجعت تلك الأموال للشريك الإسباني.

ل. م

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقا