المسيلة: غياب المرافق يدفع الأطفال للمغامرة بحياتهم والتوجه ل “برك الموت”

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 يدفع غياب المسابح ومواقع الترفيه بالمدن والقرى عبر إقليم ولاية المسيلة الاطفال للتوجه في فترة الصيف الحارة نحو  مسطحات مائية مغامرين بحياتهم. هذا الامر يجعل السلطات مطالبة قبل أي وقت مضى بالتحرك من أجل توفير مرافق للسباحة مريحة و أمنة.
لجوء الشباب للسباحة بالمسطحات المائية تسبب في هلاك ثمانية أطفال (8) غرقا و  ذلك في ظرف أسبوعين فقط خلال شهر يونيو الماضي. هذه الحصيلة “المقلقة” الصادرة  عن المديرية المحلية للحماية المدنية, تستوجب بعث عملية كبرى و عاجلة للوقاية  و التحسيس بخطورة قصد مثل هذه المسطحات.

وأفادت الحماية المدنية أن الهالكين الأولين كانا ببلدية الحوامد التابعة  لدائرة الخبانة حيث توجه طفلان بعد أن أجريا امتحان المرحلة الابتدائية إلى  ترعة قريبة من مقر سكناهما للسباحة غير أنهما لفظا أنفاسهما غرقا بعد أن حاول  أحدهما إنقاذ الآخر.

و توفي الستة الآخرون بمسطحات و حواجز مائية تقع بكل من سيدي عامر والمسيلة  والمعاريف وبوسعادة هذه الأخيرة التي هلك فيها طفل (11 سنة) بعد محاولته  السباحة في حفرة جد عميقة خلفتها آثار الحفر لقلع الرمال من طرف إحدى  المقاولات الحائزة على ترخيص لذلك .

وأج

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقا